دولي رئيسي

الكونغرس يصدق على فوز بايدن برئاسة أميركا بعد يوم عاصف

صدق الكونغرس الأميركي في جلسة مشتركة لمجلسيه، صباح اليوم، على فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأميركية، توقفت جلسة الكونغرس مساء أمس لساعات، بعد اقتحام أنصار ترامب مقر الكونغرس الأمريكي والعبث احتجاجاً على نتائج الانتخابات.

وأعلن نائب الرئيس الأميركي موافقة الكونغرس على نتائج أصوات المجمع الانتخابي؛ مما يمهد الطريق لتولي بايدن الرئاسة في 20 يناير/كانون الثاني.

وصوت أغلب أعضاء مجلس النواب الأميركي صباح اليوم، الخميس، برفض اعتراض حلفاء الرئيس دونالد ترامب على تأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بولاية بنسلفانيا في انتخابات الرئاسة، في محاولة أخيرة إما لإلغاء فوز بايدن أو تأجيل المصادقة عليه.

وأتى رفض مجلس النواب لهذا الإجراء بعد ساعتين من تصويت مجلس الشيوخ برفضه أيضا.

قتلى واعتقالات

وقال قائد إدارة شرطة العاصمة الأميركية، روبرت كونتي، إن 4 أشخاص لقوا حتفهم داخل الكونغرس، يوم الأربعاء، وإنه تم اعتقال 52 شخصا بعدما اقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، مبنى الكونغرس محاولين منع التصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

تزامن ذلك مع رفض مجلس الشيوخ بأغلبية ساحقة الاعتراض، الذي قدّمه مشرّعون جمهوريون على فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية بولاية أريزونا، في تصويت جرى في وقت متأخر من ليل الأربعاء بعيد ساعات من اقتحام أنصار الرئيس المنصرف مبنى الكابيتول.

وأعلنت شرطة العاصمة واشنطن، وفاة أربعة أشخاص خلال أعمال الشغب، واعتقال 52 من المحتجين الذين حاصروا الكابيتول، وتفكيك قنبلتين أنبوبيتين، واحدة خارج مقرّ الحزب الجمهوري وأخرى خارج مقرّ الحزب الديمقراطي.

ومع تصاعد العنف، أمر رئيس بلدية العاصمة واشنطن بحظر تجول من السادسة مساءً الأربعاء وحتى السادسة من صباح الخميس. وأعلن البيت الأبيض إرسال عناصر من الحرس الوطني إلى واشنطن للمساعدة على حفظ الأمن.

واتهم ترمب نائبه، الذي ترأس جلسة الكونغرس، بعدم التحلي بـ”الشجاعة لفعل ما يتوجّب فعله من أجل بلدنا ودستورنا”، بعدما كان دعاه إلى رفض المصادقة على فوز بايدن، وهو أمر لا صلاحية قانونية لبنس لفعله.

بسبب سياسية ترامب.. شلل نصفي في الحكومة الأمريكية

وانتزع الديمقراطيون، اليوم الأربعاء، السيطرة على مجلس الشيوخ الأمريكي بفوز مرشحهم بالمقعد الثاني الذي كان شاغرا في جولة إعادة في ولاية جورجيا بما يعزز طموح الرئيس المنتخب جو بايدن في دعم المجلس لأجندته التشريعية.

وقال مركز إديسون للأبحاث إن الديمقراطي جون أوسوف تغلب على الجمهوري ديفيد بيردو إذ حصل الأول على 50.3 بالمئة من الأصوات مقابل حصول منافسه على 49.7 منها بعد حصر 98 بالمئة من الأصوات.

ودفع الفارق أوسوف لتجنب إعادة فرز كانت محتملة وتوقع المركز أن تقدمه سيستمر في تحقيق فارق أكبر على منافسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *