دولي رئيسي عربي

بن سلمان يقرر النزول في قنصلية بلاده في الارجنتين بدلا من الفندق

قرر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان النزول في مقر السفارة السعودية في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس بدلا من فندق فورسيزن الذي كان يفترض أن يقيم فيه، وذلك خشية على حياته مع استمرار الاحتجاجات ضده.

وكان بن سلمان قد قرر العزوف عن الإقامة الفندقية الفاخرة في فندق فورسيزن، واحتمى بمقر سفارة المملكة في العاصمة الارجنتينية، وذلك بعد توصيات من فريقه الأمني وكذلك من الامن الأرجنتيني خشية الاحتجاجات التي قد يتعرض لها في مقر الفندق، في حين كان عددا من المحتجين في استقبال بن سلمان لدى قرب مقر السفارة، ورددوا كلمات وعبارات نابية بحقه.

وكشفت مصادر محلية أن جرى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة جدا قرب سفارة المملكة العربية السعودية بعد وصول الامير محمد بن سلمان إليها، مشيرة أن القوات الخاصة التي تحمي السفارة، أغلقت الطرقات ووضعت مجموعة من المتاريس لمنع الوصول إليها.

وفي شددت الاجراءات وكان من بينها، وضع زجاج مضاد للرصاص على الشبابيك الرئيسية وفي واجهة المبنى لإبعاد أي خطر قد يواجه ولي العهد خلال مدة إقامته في السفارة.

الجدير ذكره ان ولي عهد السعودية كان أول المسؤولين وصولا إلى الأرجنتين، رغم أن مشاركته في القمة قد تكون الأكثر حساسية وحرجا من بين القادة المشاركين نظرا للضجة العالمية التي أثارتها قضية مقتل الصحفي السعودي خاشقجي.

ووصل الامير الشاب إلى الارجنتين بعد ان انه زيارته من تونس، وذلك بعد جولة شملت أيضا الإمارات والبحرين ومصر، وهي أول جولة خارجية يجريها ولي العهد بعد مقتل خاشقجي داخل قنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت CIA ذكرت قبل نحو اسبوع أنها توصلت إلى أن “قتل الصحفي السعودي داخل قنصلي بلاده كان بأمر مباشر من محمد بن سلمان”، الا ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب شكك في تقرير الوكالة، وتعهد بأن يظل “شريكا راسخا” للمملكة العربية السعودية رغم قوله إن بن سلمان ربما كان لديه علم بخطة قتل خاشقجي وربما لم يكن يعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *