رئيسي منوعات

آبل تحاول تصدير جهاز iPhone X بدلاً من جهاز iPhone XS

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن شركة آبل محاولة إنتاج هاتفها الجديد الرائد للعام الماضي iPhone X وتصديره إلى الواجهة بعد الفشل في بيع أعداد كافية من هواتف آيفون iPhone X الأحدث iPhone XS وiPhone XS Max وiPhone XR.

وبينت الشركة أنها ستقدم الدعم لمشغلي الهواتف المحمولة في اليابان، للمساهمة في تعزيز مبيعات جهازها الأقل تكلفة iPhone XR، حيث تحاول شركات الاتصالات اللاسلكية اليابانية الكبرى التقليل من سعر جهاز هاتف آيفون الجديد خلال الأسبوع المقبل.

وقالت الصحيفة ان هذا الأمر جاء بعد مرور أقل من شهر من إطلاق iPhone XR.

يذكر أن آبل قد قللت من طلبات الإنتاج في الأسابيع الأخيرة لجميع طرازات هواتف آيفون الجديدة التي تم إطلاقها في سبتمبر/أيلول، ويمثل الخصم الفعلي على سعر الهاتف وكذلك تخفيضات كبيرة في خطط الإنتاج العالمية لهاتف XR، ومن مميزات هذا الطراز أنه أقل من الإصدارين الآخرين من آبل وبتكلفة أعلى من تكلفة نماذج العام الماضي الشهيرة مثل iPhone 8.

وتحاول شركة آبل استخدام جهاز iPhone X للتعويض عن المبيعات المنخفضة لجهاز iPhone XS وXS Max، وأن جهاز iPhone X الأقدم هو أرخص من حيث تكلفة الإنتاج لأن المكونات ومعدات التصنيع أصبحت الآن أقدم وبالتالي أرخص.

وتقول صحيفة وول ستريت جورنال أن آبل اضطرت للجوء إلى هذه الخطوة بعد تزايد الضغوط عليها حول الاتفاق المبرم بينها وبين شركة سامسونج لشراء كمية معينة من شاشات OLED، حيث اتجهت الشركة نحو نموذج العام الماضي من أجل الحصول على حل بعد فشل نماذج هذا العام المتضمنة شاشات OLED في بيع الكميات اللازمة للوفاء بشروط الصفقة.

تكلفة iPhone X أقل من تكلفة iPhone XS ويعود أمر تقليل تكلفة iPhone X بدرجة أقل من تكلفة iPhone XS، تماثلهم في ذات التصميم إلى حد كبير، وان عمره تجاوز العام، الامر الذي يسمح لشركة آبل بإعادة بيع الهاتف بسعر أقل، وذلك بعد قيامها بقتل الجهاز عندما وصلت أجهزة iPhone XS وXS Max وiPhone XR في شهر سبتمبر/أيلول من هذا العام، بحيث أنه لم يعد متاحًا للشراء عبر متاجر آبل وتم استبداله بالكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *