رئيسي عربي

لماذا تراجع الملك سلمان عن طرح أرامكو للاكتتاب

لماذا تراجع الملك سلمان عن طرح أرامكو للاكتتاب

كشف خبير النفط ومستشار البنك الدولي ممدوح سلامة عن استحالة قدرة السعودية على طرح بعض أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام، مبيّناً أن مشروع اكتتاب أرامكوا ألغي بشكل نهائي، ولم يؤجل كما يحاول كبار المسؤولين في السعودية تبرير التراجع عن تطبيقه كما كان من المفترض أن يطبق قبل أشهر.

وقال سلامة إن المملكة العربية السعودية تراجعت عن طرح أسهم أرامكو للاكتتاب لأنها تخفي حقيقة حجم احتياطيها من النفط، إضافة لقانون جاستا الذ يعد بمثابة السيف المسلط على رقبة السعودية.

وذكر الخبير الاقتصادي أنه السعودية تزعم أنها تسيطر على احتياطي نفطي يُقدر بـ 276 مليار برميل، إلا أن دراسات عديدة تؤكد أن السعودية لا تمتلك أكثر من 70 مليار برميل في احتياطي النفطي.

وبين أن هدف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من طرح بعد أسهم أرامكو للاكتتاب لاعتقاده انه 5% من ثمن هذه الأسهم سيعود على خزينة المملكة بأكثر من مئة مليار دولار أمريكي، وكان يسعى لوضعها في صندوق وتستثمر هذه الأموال في مشاريع غير نفطية، إلا أن أحلامه تلاشت أمام الرقم الحقيقي للاحتياطي التي تملكه السعودية.

وأوضح مستشار البنك الدولي أن CIA تدرك تمام حجم الاحتياطي النفطي الذي تمتلكه السعودية، مشيراً إلى أن الوثائق التي سُربت عام 2012 تؤكد هذا.

وكشف سلامة الي انه توصل الي نفس النتيجة من خلال الدراسات التي اجراها، مشيراً إلى أن الملك السعودي برر تراجعه عن طرح أسهم أرامكو للاكتتاب بخشية معرفة الاحتياطي النفطي الذي تملكه.

وبيّن سلامة أن السعودية تخشى قانون جاستا الذي أقره الكونغرس الأميركي عام 2016م، والذي يسمح لأمريكيا مصادر أموال السعودية في البنوك الأمريكية، في حال أقدم أي مواطن أمريكي على رفع دعوى قضائية ضد السعودية لان منفذي عملية 11 سبتمبر كان معظمهم سعوديين.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن عدم طرح بعض أسهم شركة أرامكو للاكتتاب العام لن يؤثر على سير عمل الشركة وقيمتها العالمية في الوقت الحالي، في ظل سعيها الدائم على إيهام العالم أنها أكبر شركة نفطية في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *