رئيسي عربي

خلية إماراتية إرهابية سرية في لندن تخطط لاستهداف ناشطة حقوقية, والسبب؟

حذرت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات من المساس بحياة الناشطة الحقوقية البريطانية “رادها ستيرلنج” بعد تسريب وثائق تؤكد تشكيل الإمارات لخلية إرهابية سرية في لندن بهدف التخطيط والإعداد لإستهداف الناشطة الحقوقية؛ وذلك لدفاعها عن حقوق المعتقلين لدى سلطات ابو ظبي وفضح انتهاكاتها وتحميلها مسؤولية المختفين قسراً في الامارات والمناطق التي تحتلها المليشيات الاماراتية في اليمن.

وكانت ستيرلنج قد شكلت منظمة دولية بريطانية حقوقية تدافع فيها عن المعتقلين والمختفين قسراً في الإمارات تسمى “معتقل في دبي” .

ومن الجدير بالذكر بأن ستيرلنج تستخدم مصادر معلومات موثوقة داخل الإمارات في توثيق وفضح الإنتهاكات التي ترتكبها الإمارات ضد حقوق الانسان في السجون والمعتقلات الإماراتية.

وقد زاد غضب السلطات الإماراتية عندما أطلقت ستيرلنج في وقت سابق حملة للمطالبة بحرية الأميرة لطيفة ابنة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقالت الحملة الدولية بأنها تحمّل السلطات الإماراتية المسؤولية الكاملة عن حياة الناشطة الحقوقية ستيرلنج, وطالبت الحملة الدولية من جهتها ايضاً  الحكومة البريطانية حماية الناشطة الحقوقية من هذه الخلية الإماراتية الإرهابية بعد هذا التسريب.

وتدعوا حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

كما ودعت الحملة ايضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها.

يذكر أن حملة المقاطة تم إطلاقها في ضوء الإنتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الامارات مركز العبودية الحديث.

ويذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر اليوم واحدة من الدول التي تقود الإتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *