عربي

العبادي يحث أعضاء البرلمان على تجاوز الخلافات وإقرار موازنة 2018

حث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، أعضاء البرلمان على إقرار موازنة البلاد المالية للعام الجاري وتجاوز الخلافات بشأنها.

جاء ذلك، خلال كلمة له أمام أعضاء البرلمان تابعتها الأناضول.

وتسلم البرلمان العراقي مشروع قانون الموازنة من الحكومة نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن الاعتراضات الواسعة عليها حالت دون إقرارها حتى الآن.

ولم يحدد الدستور العراقي والقانون، سقفا زمنيا أمام البرلمان لإقرار الموازنة الاتحادية السنوية.
ويواجه مشروع الموازنة اعتراضات من الكتل الكردية، وممثلي المحافظات المحررة من تنظيم “داعش” الإرهابي في شمالي وغربي البلاد، فضلا عن ممثلي المحافظات المنتجة للنفط.

ويعترض الأكراد على تخفيض نسبة إقليم شمال العراق في الموازنة من 17 بالمائة إلى 12 بالمائة، بينما يطالب النواب السنة بتخصيص المزيد من الأموال للمناطق المتضررة جراء الحرب ضد “داعش”.

كذلك، تعترض محافظات منتجة للنفط (ذات أكثرية شيعية) جنوبي البلاد، على عدم صرف الحكومة لمبالغ “البترودولار” وهي أموال تذهب لخزينة المحافظة بمقدار دولار واحد عن كل برميل نفط يستخرج من أراضيها.
وقال العبادي خلال جلسة البرلمان، إن الحكومة “اعتمدت حصة الإقليم (إقليم الشمال) في الموازنة بناء على نسب التوزع السكاني”، مضيفا: “إننا نريد المساواة والعدالة في توزيع الموارد”، دون تفاصيل بخصوص هذه النقطة.

وزاد: “لا يوجد لدينا مانع من إطلاق مبالغ البترودولار للمحافظات المنتجة للنفط”، داعيا أعضاء البرلمان إلى “نقل المبالغ اللازمة لذلك ولا اعتراض من قبلنا عليها”.

وتبلغ القيمة الاجمالية لموازنة العراق للعام الجاري، وفق المشروع المقدم للبرلمان، 108 تريليونات و113 مليون دينار (91 مليار دولار)، فيما يبلغ حجم الإيرادات 85 تريليون دينار (72 مليار دولار)، والعجز 22 تريليون دينار (19 مليار دولار).

وقال العبادي أمام أعضاء البرلمان: “لا يمكن الآن زيادة العجز في الموازنة، لأن علينا أن نتكلم بوضوح مع الناس حول الأموال ومستقبل البلد”.

وأبدى العبادي استعداده للعمل مع البرلمان للوصول إلى حلول بشأن البنود المعترض عليها من طرف الكتل السياسية، مبينا أنه سيجتمع لاحقا مع ممثلي المحافظات المحررة من “داعش” والكتل الكردية وممثلي المحافظات المنتجة للنفط من أجل التوصل لحلول تمهد لإقرار الموازنة.

واعتمد مشروع الموازنة على معدل تصدير للنفط قدره 3 ملايين و800 برميل يومياً، بضمنها 250 ألف برميل من نفط إقليم شمال البلاد، و300 ألف برميل من نفط محافظة كركوك (شمال).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *